توصيات واقتراحات

وإجمالا فإن هذا البحث يقودنا ويفتح المجال أمامنا لآفاق جديدة تسهم في تطوير العملية التربوية للنهوض بالتربية على القيم داخل مدارسنا التعليمية، من خلال التوصيات والمقترحات التالية:

عدم إغفال الاختيارات والتوجهات العامة للنظام التربوي التي تركز على التربية على القيم.

اجتناب الطرق التعليمية الفاشلة مثل التلقين والإلقاء.

الأخذ بعين الاعتبار أن المجتمع في حاجة ماسة للقيم الإيجابية في كافة المجالات، سواء الأخلاقية أو الاجتماعية أو الثقافية أو الاقتصادية.

الأخذ بعين الاعتبار الحاجات الشخصية الدينية والروحية للمتعلمين.

تخطيط مجموعة من المواقف التعليمية المتنوعة وعرضها.

إدراج مرحلة خاصة باستخلاص القيم المستفادة من الدرس وترسيخا لدى المتعلم ضمن جذاذة الدرس

اعتماد نماذج شخصية بهدف القدوة الحسنة لأن تأثيرها بالغ في التنشئة بجوانبها المختلفة، فالإنسان يتعلم من الأفعال والسلوكيات الملموسة والمشاهدة أكثر مما يتعلم بالإلقاء من معلومات وتوجيهات ومعارف نظرية، ومن خلال القدوة الحسنة والنماذج المشرفة يتشرب الفرد القيم الإيجابية بتلقائية وعفوية.

لا بد من إحساس الأستاذ بأهمية دوره في تعليم القيم وأنها جزء رئيس من عمله التربوي، والاهتمام بالموضوعات القيمية وإبرازها من خلال المحتوى التعليمي والأهداف التعليمية.

اعتماد التعاقد الديداكتيتكي بين المعلم والتلاميذ حول تحديد مشروع يضم مجموعة من القيم التي يجب عليهم اكتسابها وتمثلها خلال العام الدراسي وتوزيعها على أشهر السنة.

اختبار القيم المناسبة للفئة المستهدفة.

تكليف المتعلمين في إطار مشروع جماعي لرصد السلوكيات االمذمومة التي يعاني منها المجتمع وخطورتها على المسار الشخصي والحياتي للإنسان والعمل على اجتنابها.

    توظيف طرائق واستراتيجيات تعليم القيم المختلفة في المواقف التعليمية، كالقصة وضرب المثل.

مناقشة الأبعاد القيمية للمحتوى الدراسي مع أساتذة المادة وتبادل الخبرات والتجارب في تعليم القيم.

العمل على تعزيز القيم الإيجابية ومحاربة القيم السلبية داخل المحيط المدرسي.

تفعيل أنشطة الحياة المدرسية الخاصة بالتربية على مختلف القيم.

 

 

Show Buttons
Share On Facebook
Share On Twitter
Share On Google Plus
Share On Linkedin
Contact us
Hide Buttons